الاتحاد الأوروبيالسعوديةالولايات المتحده الأمريكيةايران

وزير الدفاع الأمريكي : إيران استهدفت المنشآت السعودية في “أرامكو” و يدعو شركاء الولايات المتحدة إلى المساهمة في ردعها

واشنطن ـ بروكسيل- وكالات: اتهم وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، إيران باستهداف منشآت شركة “أرامكو” السعودية، منتصف الشهر الماضي.

ودعا وزير الدفاع الأمريكي، خلال مؤتمر صحفي في بروكسل، شركاء الولايات المتحدة إلى المساهمة في ردع إيران.

وتبنت جماعة “أنصار الله” اليمنية، السبت 14 سبتمبر/ أيلول، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي “أرامكو” في “بقيق” و”هجرة خريص” في المنطقة الشرقية للسعودية.

إلا أن السعودية عرضت بقايا مما وصفته طائرات مسيرة إيرانية وصواريخ كروز استخدمت في الهجوم على المنشآت النفطية السعودية، قائلة إنها دليل “لا يمكن إنكاره” على العدوان الإيراني.

واتهمتا الولايات المتحدة والسعودية، إيران بمهاجمة البنية التحتية للنفط في المملكة العربية السعودية.

من جانبها، نفت إيران هذه الاتهامات، وقالت إن هذه التصريحات لا أساس لها من الصحة، ولا يوجد أي دليل على ضلوعها في استهداف شركة “أرامكو” السعودية.

وقال إسبر، الخميس، إنه سيدعو شركاء حلف شمال الأطلسي ناتو ، لدعم القدرات الدفاعية السعودية، بما فيها الجوية.
جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها  إسبر ، قبيل مشاركته في اجتماع وزراء دفاع  ناتو ، في بروكسل والذي سيستمر يومين.
وأشار الوزير الأمريكي، إلى زيارته إلى أفغانستان والسعودية والعراق قبيل انتقاله إلى بروكسل، مبيناً أنه رأى كيف أن القوات الأمريكية  تحمي بشكل جيد السعودية ضد الاستفزازات الإيرانية.
وتابع سأدعوا بعض شركاء الناتو لتعزيز القدرات الدفاعية السعودية، بما فيها الجوية.
يُشار إلى أن إسبر حلّ بالرياض، الإثنين، في زيارة غير معلنة، قادما من العاصمة الأفغانية كابل، بعدما أنهى زيارة رسمية تناول فيها وضع القوات الأمريكية هناك.
وقبل أيام، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) اعتزامها إرسال ألفي جندي إضافيين إلى السعودية، وسربين من الطائرات ومنظومتي  ثاد  و باتريوت  الدفاعيتين، دون تحديد جدول زمني لذلك.
ويرفع قرار البنتاغون عدد القوات الأمريكية، التي تم نشرها في السعودية منذ هجمات شركة  أرامكو في سبتمبر/ أيلول الماضي، إلى 3 آلاف جندي.
ومنتصف سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي بقيق  و خريص  التابعتين لـ أرامكو ، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنته جماعة  الحوثي ، فيما اتهمت واشنطن والرياض، إيران بالمسؤولية عنه، لكن طهران نفت ذلك.
وعقب ذلك، نشرت واشنطن ألف جندي في السعودية ردا على الهجمات.

للمزيد من الأخبار إضغط (هــنــــــا)

لمتابعة صفحتنا على تويتر إضغط (هـــنــــــــا)

ولمتابعة صفحتنا على فيسبوك إضغط (هـــنـــــــا)

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق